Facebook
Twitter
Google +
Youtube

في ذهاب دور الـ 32 من بطولة محمد السادس للأندية الأبطال هلال القدس في مهمة صعبة أمام السوبر الإفريقي "الرجاء البيضاوي"


الإثنين : 2019/09/23 11:42 ص
                                    
أشرف مطر - يواجه نادي هلال القدس، ممثل فلسطين في بطولة محمد السادس للأندية الأبطال العربية، مضيفه فريق الرجاء البيضاوي المغربي على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء الساعة العاشرة مساءً، في ذهاب دور الـ 32.

ويشارك نادي هلال القدس في البطولة العربية للمرة الأولى، بينما شهدت المواسم الأخيرة مشاركته في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حيث قدم مستويات طيبة للغاية في النسخة الأخيرة.

واستعد نادي هلال القدس، بقيادة مديره الفني الجديد أمجد طه بشكل مكثف طوال الفترة السابقة استعداداً للقاء الصعب، والذي يجمعه مع أعرق الأندية المغربية والافريقية.

الهلال ومديره الفني حاول طوال الفترة السابقة تجهيز الفريق من خلال التدريبات اليومية على استاد فيصل الحسيني، لتعويض عدم وجود مباريات، فدوري المحترفين لم ينطلق بعد.

الهلال يعول كثيراً على جاهزية لاعبيه ممن مثلوا الفدائي في الفترة السابقة وهم يمثلون الغالبية العظمى من قوام المنتخب في ظل تواجد رامي حمادة في حراسة المرمى، والظهيرين الأيمن والأيسر، موسى فيراوي، والعائد عبد الله جابر، بالإضافة لنجوم الوسط محمد درويش ومحمد يامين، وهاني عبد الله.

ما يميز الهلال هو حالة الاستقرار الفني والإداري التي يعيشها الفريق منذ سنوات، فالكابتن أمجد طه، هو مساعد المدير الفني خضر عبيد، صاحب المنجزات والبطولات، وبالتالي فهو ليس بغريب على الفريق، ويعرف كل صغيرة وكبيرة عنه.

الهلال وصل إلى الدار بيضاء بـ 22 لاعباً، لكنه سيفتقد للثنائي المهاجم إبراهيم الحبيبي وقلب الدفاع جلال أبو يوسف، بسبب رفض سلطات الاحتلال السماح لهما بالسفر.

هلال القدس مطالب بالكثير من أجل الوقوف أو الصمود أمام الهجوم المنتظر من جانب الفريق المغربي صاحب القاعدة الجماهيرية العريضة بالمغرب، وأيضاً نادي البطولات المحلية والافريقية.

الهلال يخوض تلك المواجهة، في الوقت الذي يقوم به ببناء فريق جديد للمستقبل، كما انه سيفتقد لأبرز العناصر الآن وهو النجم عدي الدباغ الذي احترف في صفوف السالمية الكويتي، وهو أحد اهم الأوراق الرابحة، لكن الفريق يعول الآن على تألق محمد عبيد الذي ربما يتسلم الراية الهجومية وقيادة هجوم الفريق في الموسم القادم مع إبراهيم الحبيبي الغائب.

وخاض هلال القدس مرانين، الأول على الملعب الفرعي لمركب محمد الخامس، والثاني على أرضية استاد محمد الخامس.

ظروف الرجاء المغربي هو الآخر مشابهة إلى حد ما لظروف هلال القدس، فالفريق لم يخض أي لقاء رسمي له في الدوري المحلي، لكنه خاض أول لقاء رسمي في بطولة دوري أبطال افريقيا، حيث حقق فوزاً خارجياً كبيراً على النصر الليبي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

في السياق، نجحت جهود إدارة الرجاء البيضاوي، في تسجيل اللاعب الجديد الكونغولي مولانجو، حيث أصبح الأخير مؤهلًا للعب في هذه المسابقة وكذا الدوري المغربي، إلا أنه ليس من حقه المشاركة في مسابقة دوري الأبطال الأفريقي نتيجة تأخر قيده، والتي سيلتحق بها مطلع العام المقبل.

وأعرب مدرب الرجاء باتريس كارتيرون عن ارتياحه لنبأ تأهيل مولانجو والذي يراهن عليه كثيرًا لتعزيز هجوم النادي فيما تبقى من الموسم الحالي.

المصدر الايام
                                

شاركنا رايك


الاسم
الايميل
الهاتف
التعليق