Facebook
Twitter
Google +
Youtube

اشتية أمام قمة الاتحاد الافريقي: خطة ترمب تضرب بعرض الحائط أسس القانون الدولي


الأحد : 2020/02/09 05:37 ص
                                    

أكد محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني، على أن الخطة الأميركية المسماة "صفقة القرن" تضرب بعرض الحائط أسس القانون الدولي، وتسعى لشرعنة الأمر الواقع من خلال إلغاء تسمية الوضع الحالي باسمه الحقيقي "الاحتلال العسكري".

وشدد اشتية خلال كلمة له في أعمال قمة الاتحاد الافريقي الـ 33، إن هذه المحاولات الأميركية مخالفة للقوانين والمرجعيات الدولية. مشيرًا إلى أن الخطة لا تشكل الحد الأدنى من العدالة والحقوق الخاصة بالشعب الفلسطيني.

وقال نيابةً عن الرئيس محمود عباس "إن هذه الخطة لا تتضمن المعنى الحقيقي للسيادة الفلسطينية والحرية على المعابر".

وأكد على التزام فلسطين بالحل السياسي على أساس المرجعيات والقرارات الدولية. داعيًا الدول الافريقية إلى رفض هذه الخطة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

ودعا إلى ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام، بعد أن فشلت كل تجارب المفاوضات بشكل الحالي عن الوصول إلى حل يفضي إلى قيام دولة فلسطينية. مطالبًا بإعادة التفكير في الآليات المتبعة.

وقال رئيس الوزراء "إن فلسطين تريد سلامًا جديًا لا إملاءات".

وأعرب عن أمله في استمرار التعاون الافريقي لقضايا التنمية. معتبرًا انعقاد هذه القمة تحت شعار "إسكات البنادق لتهيئة الظروف لتنمية افريقيا" حيوي، ويتعدى حدود إفريقيا لمناطق أخرى في العالم لا سيما فلسطين، التي تسعى إلى اسكات بنادق الاحتلال صوب الشعب الفلسطيني. كما قال.

وأضاف "إن اسكات البنادق ومحاربة الارهاب يحتاج إلى تطبيق القانون الدولي، ونعول كثيرًا على استمرار دعم الدول الافريقية للحقوق، لا سيما الحق الفلسطيني في وطنه".

وبين أن فلسطين تعول على مخرجات القمة العربية الافريقية التي تعقد في السعودية الشهر المقبل، لدعم حقوق الفلسطينيين.

وثمن مواقف دول الاتحاد وتعاونهم مع فلسطين خلال ترؤسها مجموعة (77+الصين)، ما كان له الأثر في تحقيق الانجازات، مشيرًا إلى أن فلسطين تتطلع إلى استمرار العلاقات الايجابية مع افريقيا.
                                

شاركنا رايك


الاسم
الايميل
الهاتف
التعليق